أهلاً بك في أضخم وأكبر دليل عربي منظم على شبكة الانترنت, يمكنك البحث عن آي موقع عربي أو أجنبي أو أستعرض أحد الأقسام آدناه.


احوال الطقس مباشرة : اختر مدينتك

مواقيت الصلاة حسب تقويم أم القرى

بالصور فرانك ريتشارد الرجل المدفع الذي ارعب الناس عام 1932

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

 

صباح الخيرات احبائي في كل مكان ^_^

 

في عام 1932م كان فرانك ريتشارد يشتهر بقوة بطنه في صغره ليس بسبب ما يأكله لكنه كان قوي البطن ويشهد له زملاءه بالمدرسة بذل


ريتشارد يستعرض عضلاته


في المدرسة كان يدعو زملاءه لضربة على بطنة وبقوة شديدة بدون اي آلم منه
وعندما كبر وفي يوم من ايام احتفال للمدينة ومن ضمن هذه الاحتفال تقديم فرانك للناس لتعريف الناس عن مدى قوتة وتحمله للكمات
فكان جميع الناس مثل الطابور وهو مستلقي على ظهره يقفزون على بطنه واحد تلو الاخر بدون تألم منه وكأن شيء لم يحدث

يالله شيء عجيب وقوة تحمل غير طبيعية حتى جابوا له بطل الملاكمة للوزن الثقيل سابقاً جاك ديمبسي لكي يسدد له لكمات عسى ان يكف عن هذا لكنه لم يكف وغير مبالي باللكمات وكأنه يقول هاتوا شيء اقوى واشد من ضرب الانسان






اعوذ بالله لو هالكمات صارت لرجل لرجل عادي يمكن يتأذى منه ويجلس بالمستشفى كم شهر يتعالج منها واقرب مثال ضربات الملاكمين في يومنا هذا





ماكان مكيفه ضرب الايدي والرجلين كان يقول للناس هاتوا اشد من ضربكم فكروا قالوا مالنا الا مطرقة ثقيلة نجربها على بطنه


تخيلوا مطرقة حديدية ثقيلة من فينا يتحمل ملعقة بس نضربها على بطنه في ايامنا هذي


ضرب بالمطرقة



جربوها فعلاً على بطنه كان يملك بطن غير عن بطونا ^_^ هذه قدرة الله في خلقه يهبها لمن يشاء
هذا الرجل فجرها مدوية قال هاتوا شيء اقوى من مطرقتكم ، مطرقتكم ماتنفع طلب منهم ان يجربوا مدفع حربي

مدفع حربي مرة وحدة ماذا يقول هذا الرجل هل تستوعبون ماذا قال انه يقول هاتوا شيء اقوى من المطرقة ويقصد هاتوا مدفع, نعم مدفع عيار 104 خافوا تقلبت اعينهم يمين شمال لم يستطيعوا تلبية طلبه لخطورة هذا المدفع على بطنه وانه هالك لا محاله لو ضربه المدفع

انهم غير مصدقين لما يقوله هذا المجنون بحسب وصفهم
لكن ريتشارد اصر على هذا المدفع ووقع على مذكرة يحمل فيها مسؤوليتة لو حدث له مكروه او مات


بدء المدفع وبدء الناس ينظرون له انه غريب حقاً ويدعوا للشفقة لكن لا شفقة لهذا الرجل اننا نخاف ان يصيبنا شيء عندما نرى هذا المشهد الفضيع


استعدوا لبدء التنفيذ

وفعلاً بدأت ضربات المدفع المكورة الحديدية تتهاوى اما قوة بطنه كان بطنه كالمطاط يردها ويقوم من وقعته بسرعة من غير صراخ او آلم يا الهي لو هذه الاشياء حدثت للرجل العادي لقتلتة لا محاله


ضرب بالمدفع


اعتقد انه كان يملك مناعة لا تصدق من الصدمات الفيزيائية المؤثرة
توفي ريتشارد في عام 1969 في عمر 81 سنة ، كانت وفاتة فجأة وهو بدون اي مرض في بطنه او اي جزء اخر من جسمه

اترككم مع الفيديو الموثق له





لا تحاولون تسوون مثله في البيت انتبهوا.




اتمنى تكون كتابة القصة حلوه واعجبتكم ^__^


التاريخ: 3/3/2016 - الزيارات: 2117

تعليقات الزوار 1

سامح

موضوع جيد

26/11/2016

أضف تعليقك على المقال

code

تابِع @DM0Z_COM

DMCA.com Protection Status